عايش... ولكن !!!!
تعالي أحبك قبل الرحيل فما عاد في العمر غير القليل
أتينا الحياة بحلمٍ بريءٍ فعربد فينا زمانٌ بخيل
حلمنا بأرضٍ تلم الحيارى وتأوي الطيور وتسقي النخيل
رأينا الربيع بقايا رمادٍ ولاحت لنا الشمس ذكرى أصيل
حلمنا بنهرٍ عشقناهُ خمراً رأيناه يوماً دماءً تسيل
فإن أجدب العمرُ في راحتيَّ فحبك عندي ظلالٌ ونيل
وما زلتِ كالسيف في كبريائي يكبلُ حلمي عرينٌ ذليل
وما زلت أعرف أين الأماني وإن كان دربُ الأماني طويل
تعالي ففي العمرِ حلمٌ عنيدٌ فما زلتُ أحلمُ بالمستحيل
تعالي فما زالَ في الصبحِ ضوءٌ وفي الليل يضحكٌ بدرٌ جميل
أحُبك والعمرُ حلمٌ نقيٌّ أحبك واليأسُ قيدُ ثقيل
وتبقين وحدكِ صبحاً بعيني إذا تاه دربي فأنتِ الدليل
إذا كنتُ قد عشتُ حلمي ضياعاً وبعثرتُ كالضوءِ عمري القليل
فإني خُلقتُ بحلم كبير وهل بالدموع سنروي الغليل ؟
وماذا تبقّى على مقلتينا ؟ شحوبُ الليالي وضوء هزيل
تعالي لنوقد في الليل ناراً ونصرخ في الصمتِ في المستحيل
تعالي لننسج حلماً جديداً نسميه للناس حلم الرحيل
********************************************************

القصيده لاستاذى الكبير :- فاروق جويده
6 تعليقات
  1. بجد فروق جويدة ده جامد موت.مع انها قصيدة سوداوية بس الكعادة طبعا رائعة.


  2. واضح فى القصيدة مجموعة متناقضة من المشاعر , هو وظفها بطريقته , رغم انه طريقته معقدة شوية ومش مرتبة , على العموم هو فى اللحظات الاخيرة من عمره بيحاول انقاذ ما يمكن انقاذه
    وبيحاول يطلع نفسه من دائرة يأس هو كان السبب فيها

    وما اظنش انه ممكن ينجح


  3. alaa mahmoud Says:

    اولا انا عمرى ما اختلفت مع فاروق جويده فى اى قصيده كتبها لانى بجد متاكد انه واحد من عباقرة عصره
    ثانيا بجد نورتوا البلوج بتاعى المتواضع
    ثالثا يا البرديه انا مبعترفش بالياس ومدام لسه بيتنفس يبقى لازم يحاول وليه مينجحش الاراده بتغلب اى شىء


  4. السلام عليكم و رحمة الله و بركاته


    مش عارفه ليه حسيت فى القصيدة بأكثر من اتجاه مش هقول متناقضة لكن فيها توتر


    مشاعر مضطربه


    مش عارفه